مغاربة العالم مواطنون بالوكالة

By: بوجوال يوسف
Mar 09 2019
204


يبدو أن المغرب يضع إستراتيجية عمل جدية وديناميكية لكنها تقصي فئة لا بأس بها ممن يحسبون اصطلاحا مغاربة العالم 

في الواقع هناك فجوة كبيرة بين النظري والواقع. فمغاربةالعالم يعيشون انفصاما في الشخصية يجعلهم يتساءلون عن ماهيتهم في هذه الحياة التي تستمر في المس بكرامتهم بين دولتين تتقاذفهم حتى يكاد يصابون بالجنون

لكن الأدهى والأمر أن يعامل هذا المغربي اصطلاحا على أنه قاصر أو سفيه. فعلا الأمر ليس مبالغا فيه أو مزحة بدليل الانتخابات السابقة والتي قبلها في المغرب  والتي أجمعت الأغلبية على أنها كانت ناجحة نعم كانت ناجحة، لكنها افتقدت لضلع مهم حتى يكمل مربعها

أين هو العنصر الحيوي في هذه الانتخابات والذي يسهر على إنعاش خزينة الدولة بالعملة؟

هل انتهى دوره أو يجب على الدولة أن تحابيه بكونها سمحت له بالتصويت بالوكالة؟

لعمري هذا الذي سمعته عذر أقبح من ذنب

لماذا لا يقضي هذا المغربي عطلته بالوكالة؟ ولماذا لايرسل أمواله بالوكالة؟

هي إذن إشكالية يصعب حلها لأن الأمر في المغرب اكتمل نصابه القانوني ولم يبك أحد غياب مغاربة العالم على الساحة لأن الأمر لا يهمهم أولأن النسيان طالهم

لا يا سادة الأمر يهمنا

نحن لسنا لاجئون وإنما مهاجرون لا يمكن لأحد أن يقررمصيرنا بدلا عنا. فنحن تصيبنا القوانين المفصلة سلفا في مقتل

فإذا كنا لا نبالي بأشياء فإن أشياء أخرى تستفزنا: حرمان من حقوقنا السياسية، حجر على حقوق أخرى، إصدار قوانين بخصوص مقامنا في المغرب تجعلنا نعيش تحت الضغط من بينها السياقة بالوكالة. أي مهاجر مغربي ليس من حقه أن يضع سيارته رهن إشارة شخص أخر إلا بالوكالة. والعجيب في الأمر أنه حتى إذا كان صاحب السيارة موجودا في سيارته ولا يستطيع السياقة، عليه أن يبحث عن أي مقاطعة تفتح أبوابها ليلا ليحرر وكالة

هذا استخفاف بنا كمغاربة واستخفاف بنا كعقلاء واستخفافبنا كبشر. هذه قوانين تشبه قانون حضر التجول. أضف إلي ذلك حرمان مغاربه العالم من شركات وطنية تهتم بتامين رحلاتهم إلي المغرب. لارام مثلا أسعارها خيالية تعتبرشركة تنافسية وليس وطنية الكوماناف أعلنت إفلاسها ورفعت الدولة يدها على الأمرلتفعل الشركة الايطالية ما تشاء في ايطاليا وفرنسا ويحرم المغرب من ملايين من الاوروات سنويا. هل هناك إرادة سياسية لحل هذه المشاكل أم على مغاربة العالم فعلا أن يشمروا على سواعدهم لاستخلاص حقوقهم

في كلتا الحالتين على المغرب أن يغير نظرته للمهاجرالقاصر الذي لم يبلغ الحلم 

وأعلى مغاربة العالم أن يتبثوا هذا عمليا.....

يوسف بوجوال 


comments

No comment had been added yet

leave a comment

Create Account



Log In Your Account



;