هل يستطيع الاجانب ان يثبتوا بانهم معادلة صعبة في ايطاليا

By: بوجوال يوسف
Jan 17 2019
204

 

مند بداية الهجرة الى ايطاليا في اواخر ثمانينات القرن الماضي واوائل التسعينات كان التعامل مع الاجانب على اساس انهم مخلوقات غريبة لاتشبه كل البشر, بل كان التحقير هو المعمول به عند السلطات بالمقابل العطف والشفقة من قبل اقلية الشعب الايطالي  التي عانت من الاستعمار النازي,  بالاضافة الى الكنيسة الكاتوليكية ومع ذلك استطاع المهاجر ان يفرض ذاته في ظل اكراهات متناهية , ومع ذلك ظلت صورة المهاجر النمطي لصيقة بالاجانب في ايطاليا حتى لو حصلوا على الجنسية الايطالية,  لذلك قرر الكثير من الاجانب لما العودة الى وطنهم او اعادة الكرة بالهجرة الى دولة اروبية اخرى اقل عنصرية واكثر ضمانا لمستقبل افضل,  لكن مازاد الطين بلة هو قصور وجهة نظر بعض الساسة الايطاليين الذين اعتقدوا بل مرروا افكارا للناخبين الايطاليين ان سبب شقائهم هم الاجانب,  وبالفعل بعد وصول حزب رابطة الشمال الى مفاتيح الداخلية اصبحت جليا المضايقات على تصريح الاقامة بل تعدى الامر ذلك في محاولة تمرير قوانين اجتماعية يستفيد منها الايطاليون حصريا , لذلك كان لزاما على مايصطلح اجانب ايطاليا ان ينتفضوا على هذا الوضع الدي لايبشر بالخير,  بل سيكون وصمة عار على الاجيال القادمة , هناك دعوة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مررها احد الاجانب مفادها عدم خروج الاجانب الى العمل يوم 30 يناير , وذلك لاشعار الحكومة الايطالية بقيمة الاجانب  في محاولة لشل الاقتصاد الايطالي,  خلال يوم واحد,  وتعتبر هذه الدعوة مرحلة مفصلية في تاريخ الاجانب في ايطاليا , حيث ستعتبر اختبارا هاما لمدى وعي الاجانب في ايطاليا وبالطبع ستترقب الحكومة الايطالية هذا الاختبار بفارغ الصبر هذا المحك ,فاذا نجح فانها بداية صحيحة للتفاوض  , اما اذا فشل فهي شهادة وفاة للمهاجريين في ايطاليا ستقدم على طابق من ذهب لحكومة اليمين المتطرف

 

يوسف بوجوال  


comments

No comment had been added yet

leave a comment

Create Account



Log In Your Account



;